لغة :
SWEWE عضو :دخول |تسجيل
بحث
المجتمع الموسوعة |الموسوعة أجوبة |إرسال السؤال |المعرفة المفردات |تحميل المعرفة
الأسئلة :موقع القمر شهر يونيو ١٩٥٩
زائر (41.102.*.*)
فئة :[طبيعي][الكون علم الفلك]
لا بد لي من الإجابة [زائر (44.200.*.*) | دخول ]

صور :
نوع :[|jpg|gif|jpeg|png|] بايت :[<2000KB]
لغة :
| التحقق من رمز و :
كل إجابات [ 1 ]
[زائر (112.21.*.*)]إجابات [الصينية ]وقت :2022-01-04
13 يونيو - أصدرت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تعليمات الطوارئ بشأن تعديل خطة توزيع المواد والبناء الرأسمالي الرئيسية عام 1959. وخفض التوجيه الهدف المخطط له للصلب وغيره من المنتجات، حيث بلغ إنتاج الصلب 13 مليون طن. وفي وقت مبكر من آذار/مارس وأبريل/نيسان، وبعد اجتماع شنغهاي للمكتب السياسي للجنة المركزية، اعتقد ماو تسي تونغ أن هدف الصلب لا يزال مرتفعا، وعهد إلى تشن يون بمواصلة تنفيذه؛ وفي نهاية نيسان/أبريل، أصدرت أمانة اللجنة المركزية تعليمات إلى الفريق المالي والاقتصادي المركزي بدراسة مؤشرات موثوقة لإنتاج الصلب. وبعد تحقيق منظم وشامل اقترح تشن يون فى مايو خفض هدف انتاج الصلب الى 13 مليون طن وتبنت الحكومة المركزية اقتراحه .
29 يونيو الى 2 يوليو -- تحدث ماو تسى تونج مع مديرى مختلف مناطق التعاون فى لوشان واشار الى ان احد الدروس الهامة " للقفزة الكبرى الى الامام " هو انها لم تقم بعمل جيد لتحقيق توازن شامل ، الامر الذى يمثل مشكلة اساسية فى العمل الاقتصادى . ولا يمكننا التعامل بشكل صحيح مع العلاقة النسبية للاقتصاد الوطني بأكمله إلا من خلال القيام بعمل جيد في التوازن بين الزراعة والحراجة وتربية الحيوانات وهامش الصيد وصيد الأسماك في الزراعة نفسها، والتوازن بين مختلف الإدارات والروابط داخل الصناعة، والتوازن بين الصناعة والزراعة. كما اقترح للمرة الاولى ترتيب الخطة الاقتصادية الوطنية من حيث الزراعة والخفة والتركيز . واعرب ماو تسى تونج عن اعتقاده بان رأى تشن يون حول " السوق اولا ثم بناء البنية الاساسية " صحيح ، وقال ان ترتيب الملابس والغذاء والاسكان والاستخدام والنقل يعد مشكلة استقرار وعدم استقرار ل650 مليون شخص ..وحول قضية نظام الادارة قال ماو تسى تونج انه فى الماضى كانت " القوى الاربع " ( حقوق الانسان والحقوق المالية والحقوق التجارية والحقوق الصناعية ) لامركزية اكثر واسرع مما تسبب فى فوضى وبعض شبه الفوضوية ...
بحث

版权申明 | 隐私权政策 | حق النشر @2018 العالم المعرفة الموسوعية